روبرتو كارلوس مدفع الكرة البرازيلية




الجميع يعرف مدى سرعته الكبيرة وقدمه اليسرى المميتة، لذا اليوم سنقدم لكم مجموعة من الحقائق عن الأسطورة البرازيلية روبرتو كارلوس والمعروف بالرجل الرصاصة، هذه الحقائق تشمل حقائق عن طفولته وحياته قبل وبعد كرة القدم

1-نشأته
وُلد روبرتو كارلوس دا سيلفا في العاشر من أبريل عام 1973 بمدينة غارسا في ساو باولو بالبرازيل، لأم تُدعى فيرا لوسيا دا سيلفا وأب يُدعى أوسكار دا سيلفا كارلوس، وقد نشأ في عائلة فقيرة ومثل العديد من الأطفال البرازيلين الأخرين وقع روبرتو كارلوس في حب كرة القدم وظل يلعبها كلما سمح له الوقت بذلك، وقد بدأ بالفعل العمل من أجل مساعدة العائلة وهو بعمر الثانية عشر عاماً حيث عمل بمصنع للنسيج يُسمى تورساو كارديرو، وقد لمعت موهبته في كرة القدم خلال لعبه مع الفريق البرازيلي أتليتيكو مينييرو.
وفي عام 1992، وبالرغم من لعبه فيما يمكن أن نعتبره نادي من درجة أقل وهو نادي يونياو ساو جواو وكان عمره آنذاك تسعة عشر عاماً فقط إلا أنه تم استدعائه من أجل اللعب في المنتخب القومي البرازيلي، وهذه كانت الإنطلاقة الحقيقية لطبيعة كرة القدم البرازيلية المفعمة بالنشاط والعنف.



2-حياته العاطفية
لقد كان لاعب الكرة البرازيلي متزوجاً في السابق من ألكسندرا بينييرو لكن انفصل الزوجان بعد زواج استمر اثنتا عشر عاماً وقد أنجب منها ثلاثة أطفال لكن بعد انفصالهما بدأ كارلوس في دفع النفقة لزوجته السابقة وفي عام 2003 وقّعا إتفاقية تقتضي بأن يدفع روبرتو حوالي 36 ألف دولار شهرياً أثناء وجودها في إسبانيا وذلك أثناء لعبه في نادي ريال مدريد حتى عام 2008 وبمجرد عودتها للبرازيل في عام 2005 قُدرت قيمة النفقة مجدداً لكن ما يهم هو أن روبرتو لم يتوقف قط عن دفع النفقة لأي من أطفاله فقد كان مُتماً بالتزاماتهم.
مع ذلك خاض روبرتو علاقات نسائية متعدة إلا أنه استقر في نهاية المطاف مع ماريانا لوسيون في عام 2009 وأصبحا صديقين مقربين وحبيبين ثم تزوجا بنفس العام، وعقب هذا الزواج عاد روبرتو كارلوس للعيش في البرازيل ليواصل مسيرته في كرة القدم، وبالأخير أصبح لروبرتو كارلوس ثمانية أبناء يشملون أربعة من البنين وأربعة من البنات، بل صار روبرتو كارلوس جداً في عمر الرابعة والأربعين عندما أنجبت إبنته جيوفانا أول مولود لها.

3-حياته العائلية
وُلد روبرتو كارلوس لعائلة مسيحية كاثوليكية، ويعتبر الوالدان متدينين كما أن روبرتو كارلوس هو الإبن الوحيد لهما فهو لديه شقيقتان هما كريستينا دا سيلفا وسيلفيا دا سيلفا.

4-تسديدة الموزة
لكل شخص بعض السمات التي تُذّكر الآخرين به، فالجميع يذكر روبرتو كارلوس ليس فقط بأنه مثّل رعباً للجناح الأيمن للخصوم بل أيضاً بتسديدته المدفعية الملتفة، وقد سُمي بالرجل الرصاصة نظراً لركلاته الحرة الملتفة القوية والتي تجاوزت سرعتها 105 ميل/ساعة.



5-ضحية السرقة
في الرابع والعشرين من يونيو عام 2005، تعرض روبرتو كارلوس للسرقة من قَبل شخصين مسلحين خلال مقابلة له مع الإذاعة على الهواء مباشرة، وبالرغم من إيذائهما للعاملين في المحطة الإذاعية فقد أظهرا جانباً من الرحمة في تعاملهما مع روبرتو بسبب احترامهما لهذه الأسطورة البرازيلية، وقد أخذا ساعته الثمينة فقط والهاتف الخلوي للمحاور. وتعود هذه الحادثة إلى عام 2005 حيث لم تكن وسائل التواصل الإجتماعي بارزة كما هو الحال اليوم ونتيجة لذلك لم تحظ هذه الحادثة بتغطية إعلامية كبيرة.

6-ضحية العنصرية
في مارس عام 2011 وخلال مباراة إياب مع فريق زينيت سانت بطرسبيرغ، تم العثورعلى ثمرة موز بالقرب من روبرتو كارلوس ألقاها أحد المشجعين بينما كان اللاعب مشاركاً في مراسم رفع العلم، وفي شهر يونيو من العام نفسه في مباراة إياب ضد كريليا سوفيتوف سامارا وأثناء تلقي روبرتو تمريرة من حارس المرمى وبينما هو على وشك تمريرها ألقيت ثمرة موز عليه، ما فعله حينها أصبح مثار حديث للكثير من النقاد حيث إلتقط الموزة وألقاها على المدرجات ثم أخذ يمشي في أرجاء الملعب رافعاً إصبعيه ناحية الجمهور مشيراً بذلك إلى عدد المرات التي تلقى فيها تلميحات عنصرية في روسيا.

7-شخصيته
نقاط قوته: شجاع، عازم، واثق، مفعم بالحماسة، متفائل، أمين وشغوف
نقاط ضعفه: غير صبور، متقلب المزاج، عصبي، مندفع وعنيف
ما يحبه: الملابس المريحة، تولي الأدوار القيادية، التحديات الجسدية، الرياضات الفردية
ما لا يحبه: الخمول، التأجيل، العمل الذي لا يجني ثماره


8-ضم روبينهو لريال مدريد
في الثاني من أغسطس عام 2005 أصبح روبرتو كارلوس يحمل الجنسيتين الإسبانية والبرازيلية، وهذا أمر له أهمية كبيرة بالنسبة لريال مدريد فهذا يعني أنه صار يُعد لاعباً من الاتحاد الأوروبي مما فتح المجال أمام النادي لضم ثلاثة لاعبين غير أوروبيين وسمح له بالتوقيع مع زميله البرازيلي المتألق روبينهو.


9-الهدية الباهظة
لقد عَرض روبرتو كارلوس اللعب لصالح ريال مدريد بدون مقابل وذلك بعد رحيله عن نادي فانربخشه ونظراً لوجود مارسيلو ضمن صفوف ريال مدريد رفض النادي ضم روبرتو مجدداً وعلى عكس المتوقع كان لهذا الرفض ميزته، فقد ذهب روبرتو كارلوس بعد ذلك إلى روسيا للعب مع نادي أنجي محج قلعة حيث تم معاملته من قِبل رئيس النادي بكل احترام، فقد كان رئيس النادي سليمان كريموف واحداً من أشد معجبيه ولذلك أهداه سيارة من النوع بوغاتي فايرون في عيد ميلاده الثامن والثلاثين.


10-محطم الرقم القياسي
يُعد ألفريدو دي ستيفانو أعظم لاعب في تاريخ ريال مدريد على الإطلاق فقد ساعد الفريق على الفوز بخمس كؤوس أوروبية على التوالي كما كان أفضل لاعب في عصره وقد صنع العديد من الأرقام القياسية لنادي ريال مدريد والتي لا يزال بعضها لم يتم تجاوزه إلى يومنا هذا، مع ذلك استطاع روبرتو كارلوس تحطيم إحدى هذه الأرقام القياسية فبالرجوع لشهر يناير 2006 عندما لعب مباراته رقم 370 في الدوري الإسباني كلاعب مع نادي ريال مدريد، ما جعله أكثر لاعب من أجنبي المولد خوضاً للمباريات في الدوري الإسباني، ذلك اللقب الذي كان يحمله ألفريدو دي ستيفانو قبله.



11-حُكم عليه بالسجن
مؤخراً، حُكم على المدافع البرازيلي الفائز بكأس العالم بالسجن لثلاثة أشهر بسبب تعثره في دفع أكثر من 15 ألف يورو كنفقة طفل، حيث يُقال بأنه مديون بمبلغ 61 ألف ريال (15.148 يورو) لصديقته السابقة باربرا ثورلر والتي هي أم لإثنين من أبنائه، وحالياً يدّعي روبرتو كارلوس أنه يمر بصعوبات مالية وقد عَرض تسديد المبلغ بالتقسيط إلا أن المحكمة رفضت هذا، وبسرعة قام محامي روبرتو بالطعن على الحكم والذي يزعم أنه سيتم حل المسألة دون أن يضطر روبرتو إلى قضاء وقت خلف القضبان.

12-كاد أن يلعب في برمينغهام
هل يمكنك تخيل ما الذي كان ليحدث لو لعب كارلوس في إنجلترا؟ حسناً لقد كان هذا قريباً جداً من الحدوث، فعندما أحرز أول هدف دولي لمنتخب البرازيل على ملعب غوديسون بارك ضد منتخب اليابان في عام 1993 تلك المباراة التي انتهت بفوز البرازيل بنتيجة 3-0 جذب إليه أنظار أندية برمينغهام للتوقيع معه.




ليست هناك تعليقات:

يتم التشغيل بواسطة Blogger.